المركز البهائي العالمي يدين قيام سلطات الايرانية بالافراج عن المتهمين بقتل فرهنك اميري

فرهنك اميري
فرهنك اميري

ABN Bahá’í News  –افرجت السلطات الايرانية عن المتهمين بقتل البهائي فرهنك اميري في ايران، وهو ما يراه المركز البهائي العالمي انحياز وانتهاك صارخ ضد معتقدهم.

وقال المركز البهائي العالمي في بيان ان شخصين من ايران ارتكبا جريمة قتل في مدينة يزد بتاريخ 26 ايلول 2016،بحق المواطن من العقيدة البهائية فرهنك اميري.”

واشار المركز البهائي العالمي ان السلطات الايرانية افرجت عن قاتلي فرهنك اميري بعد اقل من عام على سجنهما، معتبراً الافراج عن قتلة بعد اقل من عام انتهاك صارخ، مبيناً انحياز الحكومة لفتوى شيعية قالت ان “في قتل البهائيين خيراً”.

وقال المركز البهائي العالمي ان جريمة القتل تلك التي اعتمدت على فتوى تتهم البهائيين بمناهضة الاسلام ،لا تغتفر مشيرا الى ان عائلة الضحية لاقت تهديداً من السلطات لتجبرها على التنازل عن حقهم في القضية.

البهائية دين عالمي يؤمن بالله وحده،تأسست على يد بهاء الله في القرن 19 في ايران وقد نفي” بهاء الله” منها الى الإمبراطورية العثمانية انذاك، وتوفي بينما كان لا يزال سجينا بشكل رسمي. بعد وفاة بهاء الله، انتشر الدين البهائي تحت قيادة ابنه عبد البهاء عباس، وانطلق من جذوره الفارسية والعثمانية، واكتسب موطئ قدم في أوروبا وأمريكا، وتوحد معتنقوها في إيران، حيث يعاني أتباعها هناك من الاضطهاد الشديد.

ABN Bahá’í News

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

https://www.facebook.com/ABN.BahaiWorldNews/

Share This:

You may also like...