دعوة كريمة من أصدقائي المصريين البهائيين- بقلم الاذاعية : رباب كمال

دعوة كريمة من أصدقائي المصريين البهائيين- بقلم الاذاعية : رباب كمال
دعوة كريمة من أصدقائي المصريين البهائيين- بقلم الاذاعية : رباب كمال

من شهر مضى تلقيتُ دعوة كريمة من أصدقائي المصريين البهائيين لحضور احتفالهم بمرور 200 عام على ميلاد حضرة بهاء الله .
بعد أحداث اليوم الجسيمة والتي راح ضحيتها الآمنين المطمئنين أثناء صلاتهم في مسجد الروضة ، كنت سأتصل بأصدقائي لأعتذر لهم عن حضور الاحتفال لكن قررت في اللحظات الأخيرة ألا أتخلف عن الموعد بالمشاركة في الاحتفال بمناسبتهم الدينية

و بسبب الأحداث الإرهابية اقتصر الاحتفال الذي بدأ بالحداد؛ على بعض الصلوات و القراءات الداعية للسلام و تم عرض فيلم قصير بدلا من فيلم طويل عن البهائية و خيم جو من الحزن على الجميع مع الدعوات بالسلام و بعدها تناولنا طعام خفيف ، و كسرنا لقمة مع بعض أو كما نقول في لغتنا الشعبية ” عيش و ملح ”

البهائية من الديانات غير المعترف بها في مصر ، بل و أن الأزهر قال أنها عقيدة فاسدة و نظم دورات لمحاربتها في مطلع 2015 في مسجد النور بالعباسية و قد حضرت أحداها متلفحة في حجاب تحت الادعاء بأنني جئت لأسمع و يا ويلي مما سمعت .
و قد تم التحريض ضد البهائية من بعض الأقلام و الأبواق الإعلامية من قبل .. انتهت بحرق بعض منازلهم في قرية في صعيد مصر عام 2009 ، كما تم إعلاق المحافل البهائية عام 1960 .

مشهد اليوم ، الذي قام فيه البهائيين بتأبين الشهداء و الصلاة من أجل الجرحي و عائلاتهم يجعلنا ندرك أننا لسنا في حاجة إلى حوار أديان ، نحن في حاجة إلى حوار إنسان ، إنسان ينبذ القتل و الدماء بشكل مجرد ، لا ينبذ القتل لعشيرته فقط ، لا ينبذ القتل مع التشكيك في آخرة و مصير الشهداء وكأنه يقدم لنا نموذجًا من التسامح بنكهة الاستعلاء والعنصرية !!

خالص العزاء و دعواتنا بالصبر و السلوان لشهداء مسجد الروضة، قلوبنا التي تعتصر ألمًا مع ذويهم ، قلوبنا مع كل شهداء الغدر و الإرهاب من كل عقائد و أديان العالم ، الدم كله حرام
كله حرام
كله حرام

شكرًا لأصدقائي البهائيين الذين ساعدوني على تجاوز محنة اليوم

بقلم الاذاعية : رباب كمال

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

 

 

Share This:

You may also like...