عاجل – تطور ينذر بكارثة طائفية باليمن بسبب حملة تحريضية تدعو للعنف ضد البهائيين

مسلحون يعتدون على وقفة احتجاجية للبهائية بصنعاء
مسلحون يعتدون على وقفة احتجاجية للبهائية بصنعاء

كتب/ عبد الله يحيى العلفي / صُدم المجتمع اليمني خلال اليومين الماضيين بحملة اعلامية شرسة أطلقها جماعة الحوثي تدعو للكراهية والعداوة الطائفية ضد الاقليات الدينية المسالمة والحريات الفكرية وتشجع على الاعتداء والقتل. وقال الناشط الحوثي أحمد عايض أحمد في تغريده عامه تناقلها اتباع أنصار الله عن البهائية: “هذا دين شيطاني وسنسلخ كل بهائي”. وانتشرت تغريدات تحريضية اخرى لناشطين وقياديين.

وقد تزامنت هذه الحملة مع التهديدات التي أطلقها زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي ضد البهائية والأحمدية والمسيحية وعدد من المذاهب الاسلامية في خطبته بمناسبة جمعة رجب، حيث استخدم لغة عدائية طائفية صريحة ضد معظمة المكونات الدينية والمذهبية والفكرية في اليمن وضد البهائية بشكل مركز؛ كما ناشد اتباعه من مثقفين وإعلاميين وعلماء وناشطين لخوض حرب طائفية تستهدف الأقليات ثقافيا واجتماعيا وفكريا بموازاة ما يمارسه من اعتقال واضطهاد وتعذيب.

ورغم أن حملة اضطهاد البهائيين ليست جديدة إلا أن الحوثيين كانوا يمارسون درجة من “التُقية السياسية” لإخفاء الدور المباشر لقيادات الحركة في حملة الاضطهاد والظلم. وقد أعربت عدد من المنظمات الحقوقية عن قلقها من هذا التصعيد حيث يعتبر مؤشرا مقلقاً لتفاقم عمليات الاضطهاد وانتقالها إلى مرحلة أكثر شراسة تستهدف التعدد والحريات وأسس التعايش في اليمن.

المبادرة اليمنية تعرب عن قلقها الشديد من هذا التصعيد الخطير وتحذر من مغبة اثارة الرأي العام ضد الأقليات ونشر الاكاذيب والتي يمكن أن تؤدي إلى نتائج مأساوية، كما تدعوا العقلاء للتدخل الفوري لمنع خطوة من شأنها تهديد الأقليات في اليمن وابادة بعضها. وستصدر المبادرة بيانا حول هذه التطورات الخطيرة.

For more details, followed ABN Bahá’í News Facebook Page

 

 

Share This:

You may also like...

error: Content is protected !!